هؤلاء هم من أغرقوا المكلا في الظلام..!!

هؤلاء هم من أغرقوا المكلا في الظلام..!!

 

 

– فري بوست- متابعات

كشف مصدر مقرب من عمر باجرش وشقيقه وشركائهما النافذين في ملكية محطة الحرشيات عن أسباب تعمدهم إيقاف عمل المحطة واغراق المكلا واهلها بالحر والظلام هذا العام بالذريعة المعتادة كل عام وهي حاجة المحطة لصيانة دورية ودفع جزء من ديونها المتراكمة لدى الحكومة ممثلة بوزارة الكهرباء صنعاء منذ أكثر من عشر سنوات.

وأوضح المصدر وفقا  لمراقبون برس ان باجرش وشركائه يتذرعون بقيام محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني بالدفع المستمر لحسن جيد واعتماده على شركته في التفاهم على انشاء محطة الشحر الحكومية ٤٠ ميجاوات،وفق أنظمة التشغيل العالمية الحديثة.

ومن جانبه أوضح مصدر مسؤول في قيادة السلطة المحلية بحضرموت ان حسن جيد يتمتع بمرونة في مطالبته بمستحقاته ويلتزم ببنود العقد وأنظمة التأجير وخاصة مايتعلق بعودة ملكية المحطة للدولة ولا يلجأ إلى أساليب ابتزاز الدولة والعقاب الجماعي للشعب بإيقاف تشغيل المحطة بحجج كاذبة ولاغراض وأهداف مشبوهة كما يفعلها باجرش ومساهمي محطته كل عام.

ونفى المصدر لمراقبون برس صحة مزاعم باجرش بقيام المحافظ والسلطة المحلية بحضرموت بدفع مستحقات لشركة حسن جيد بانتظام نظرا لعدم وجود موارد واقتصار عوائد حصة حضرموت من النفط على مالا يزيد عن خمسة مليون دولار بكل دفعة بعد أزمة كورونا توزع على الوادي والساحل ولا يمكنها ان نفي باهم التزامات السلطة الأساسية.

 

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى