الصين تتهم واشنطن بـالترهيب في قضية تطبيق تيك توك.. تفاصيل في هذا الفيديو

الصين تتهم واشنطن بـالترهيب في قضية تطبيق تيك توك.. تفاصيل في هذا الفيديو

 

فري بوست- متابعات

أمهل الرئيسُ الأميركي دونالد ترامب تطبيقَ “تيك توك” المملوكَ لشركةٍ صينية ستةَ أسابيع لبيعِ عملياتِه في الولاياتِ المتحدة لشركةٍ أميركية، تحتَ طائلةِ إغلاقِ نشاطِه. وفيما رفضت الصينُ الضغوطَ الامريكية على الشركات الصينية واعتبرتها معارِضةً لاقتصادِ السوق ومبادئِ منظمةِ التجارة العالمية. رفض مستخدمو التطبيقِ في أمريكا قرارَ ترامب واعتبروه مخالفاً لحريةِ التعبيرِ والدستور الامريكي .

https://www.alalamtv.net/news/5083581

قضية تيك توك. أحدث جبهة مواجهة في المعارك السياسية والتجارية بين ترامب وبكين.

زاد الرئيسُ الأميركي دونالد ترامب من الضغوط على شركة بايت دانس لبيع أنشطة تطبيق تيك توك الذي يتخذ من لوس أنجليس مقرا له، وحددَ ترامب تاريخ منتصفِ أيلول/ سبتمبر، سقفا لن يتمكن بعدَه من ممارسةِ نشاطِه في أمريكا. إلا إذا تمكنتْ مايكروسوفت أو شركةٌ أخرى من شرائهِ، مبدياً موافقتَهُ على مفاوضاتِ مايكروسوفت مع الشركة المالكة للتطبيق.كما اشترطَ دفعَ تعويضاتٍ كبيرة لوزارة الخزانة لتفعيلِ أيِ صفقةٍ محتملة لبيعِ أعمالِ “تيك توك”.

وقال الرئيس الامريكي” قلت لرئيس مايكروسوفت أنه لأسباب أمنية ، لا يجب أن تسيطر الصين على بيانات تيك توك. إنها كبيرة جدًا ومتطفلة جدًا. لا يهم ما إذا كانت مايكروسوفت أو أي شركة آمنة ، أمريكية من تشتريها” .

بكين من جهتها رفضت الضغوطَ الأميركية لتعارضها مع مبدأِ اقتصادِ السوق، ومبادئِ منظمةِ التجارةِ العالمية القائمة على الانفتاحِ والشفافية وعدمِ التمييز، ووصفت مبرراتِ الأمنِ القومي للحملة الأميركية على الشركات الصينية بغيرِ المنطقية. مؤسس شركة بايت دانس تجانغ ييمينغ عبر عن عدم موافقته على فرض بيع تيك توك مؤكدا أن الشركة لطالما كانت ملتزمة بضمان سلامة بيانات المستخدمين وحياد وشفافية المنصة. وبفعل ضغوط ترامب من المحتمل أن تنقل بايت دانس عملياتها الدولية إلى بريطانيا.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، وانغ وين بين، “دون تقديم أي دليل، تستخدم أمريكا مفهومًا خاطئًا للأمن القومي، وتسيء استخدام سلطة الدولة وتقمع بشكل غير مبرر بعض الشركات غير الأمريكية”.

تلويح الرئيس ترامب بحظر “تيك توك” في أمريكا، أثار سخط مستخدمين التطبيق الصيني في البلاد، إذ رفض هؤلاء الرضوخ لمثل هذا القرار الذي يشكل في حال سريانه انتهاكا للدستور الأميركي. ويشتبه بعض مستخدمي “تيك توك” في أن يكون تهديد الرئيس ترامب متصلا بشعبية المنصة بين الناشطين بينهم خصوصا المحتجون على التمييز العرقي في البلاد. ويرى خبراء الاستثمار أن المستفيدين من اغلاق التطبيق هم سنابتشات وفيسبوك وتويتر، ويرجح أن تكون سنابتشات أكبر المستفيدين.

لمتابعة صفحتنا على الفيسبوك إضغط هنا

للمزيد من الأخبار على موقعنا فري بوست هنا

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى