الرئيسية / أخبار اليمن / قيادات جنوبية تقرع أجراس الخطر حول مصير الرئيس الزبيدي

قيادات جنوبية تقرع أجراس الخطر حول مصير الرئيس الزبيدي

قيادات جنوبية تقرع أجراس الخطر حول مصير الرئيس الزبيدي

 

 

فري بوست // خاص //

 

 

تمثل قضية عدم عودة الرئيس عيدروس الزبيدي إلى عدن هاجس قلق بدأت ملامحه تبرز إلى السطح خلال الأيام القليلة الماضية.

وأعرب الدكتور عبدالله مبارك الغيثي، عضو الهيئة العليا لمكافحة الفساد، في تغريدة على حسابه في تويتر الخميس، عن مخاوف جدية حول مصير الرئيس الزبيدي.

وقال الغيثي ” قصة إختفاء موسى الصدر قد تتكرر لرئيس المجلس الإنتقالي الجنوبي…”

 

وخلال الأيام الماضية طفت إلى السطح نقاشات حول قضية غياب الرئيس الزبيدي عن عدن، منذ اللقاء الذي عقده أعضاء مجلس القيادة الرئاسي مع وزير الدفاع السعودي خالد بن سلمان في الثالث من أكتوبر الماضي في الرياض. بالتزامن مع توجهات سعودية معادية لأبناء الجنوب ومساعي الرياض لفرض عسكري لقوات طارق عفاش وحزب الإصلاح اليمني في العاصمة عدن، وهو أمر رفضه الرئيس الزبيدي بشدة بحسب الأنباء التي تم تسريبها من اجتماع الرئاسي مع وزير الدفاع السعودي.

بينما لم تكتفي الرياض بمحاولة فرض إرادة الاحتلال اليمني في الجنوب العربي، بل أن الرياض تسعى بحسب مصادر سياسية، إلى تقسيم المجلس الانتقالي من خلال مغازلة بعض القيادات في المجلس، بتأييد التوجهات السعودية الجديدة تجاه الجنوب، والذهاب إلى تشجيع قيادات الانتقالي، باختلاق كيان سياسي جديد “ستتكفل الرياض بدعم سخي له” لمواجهة المجلس الانتقالي الممثل الشرعي والوحيد لإرادة أبناء الجنوب.

شاهد أيضاً

بيان ثوري جديد و(إنذار أخير) للتحالف ومجلس القيادة الرئاسي

بيان ثوري جديد و(إنذار أخير) للتحالف ومجلس القيادة الرئاسي – فري بوست- متابعات كشفت حركة …