الرئيسية / أخبار اليمن / قوات عفاش تنتظر لحظة الصفر والجيش يحذر من ساعات حاسمة لتحديد مستقبل العاصمة

قوات عفاش تنتظر لحظة الصفر والجيش يحذر من ساعات حاسمة لتحديد مستقبل العاصمة

قوات عفاش تنتظر لحظة الصفر والجيش يحذر من ساعات حاسمة لتحديد مستقبل العاصمة

 

فري بوست //

 

أفادت مصادر عسكرية أن القوات المسلحة وجهت مذكرة استفسار إلى قيادة قوات التحالف حول عملية الانتشار المفاجئة التي  نفذتها القوات السعودية في العاصمة عدن.

 

وقالت المصادر أن قيادة قوات التحالف، أكدت أن عملية الانتشار التي طالت المطار، ومحيط قصر معاشيق، ليست أكثر من اجراء روتيني لتأمين عدن في ظل التوترات القائمة.

 

وأضافت المصادر، أن قيادة التحالف العربي أكدت أن إجراءاتها في عدن، لا تتسم بأي توجهات عدوانية ضد أي طرف، مشيدة بالعلاقات الأخوية التي تجمع قوات التحالف مع القوات المسلحة الجنوبية.

وفي سياق متصل أفادت المصادر، أن قوات طارق عفاش المتواجدة خارج مدينة “صُبُر” بمحافظة لحج، لازالت تتخذ وضعية استعداد قتالي، استعدادا للهجوم على العاصمة.

وذكرت المصادر، أن المساعي التي يبذلها التحالف حتى اللحظة، فشلت في انتزاع فتيل الأزمة، مؤكدة أن القوات المسلحة الجنوبية، تتمتع بكامل الجاهزية والاستعداد القتالي، لمنع أي قوات يمنية من دخول مدينة عدن.

 

وأوضحت المصادر، أن القوات التابعة لطارق عفاش، تعتمد على حسابات خاطئة تستخف بأبناء الجنوب، بالاعتماد على نتائج حرب صيف 94 التي تم خلالها اقتحام العاصمة عدن من قبل مجاميع نظام عفاش وحزب الإصلاح.

 

وحول ما إذا كان هناك تفاهمات بين القوات السعودية وقوات طارق عفاش، أشارت المصادر، إلى أن التقديرات العسكرية القائمة حالياً، لا تستبعد وجود تلك التفاهمات، خصوصاً أن طارق عفاش ما كان ليجرؤ على الاقدام على مثل هذه الخطوة، دون أن يكون قد “تلقى تشجيع من بعض الأطراف الكبيرة للاقتراب إلى أسوار مدينة عدن” بدليل أن عضو مجلس القيادة الرئاسي طارق عفاش كان قد غادر العاصمة عدن، في حالة احتجاج ضعيف، بعد أن تم منعه من وضع أي مظاهر للاحتفاء بعيد الوحدة في مايو الماضي، وهو ما يؤكد بحسب المصادر، أن طارق عفاش لا يمتلك أي إرادة ذاتية لتهديد العاصمة ومواجهة القوات المسلحة الجنوبية، دون الحصول على مساندة من أطراف معينة في الرياض.

 

وقالت المصادر، أن العاصمة تواجه ما يمكن وصفه بأخطر مؤامرة، منذ طرد مليشيا الحوثي قبل أكثر من سبعة أعوام.

وأكدت المصادر، أن قيادة التحالف مطالبة باتخاذ موقف واضح خلال الساعات القادمة، بدلاً عن استخدام الصمت وسيلة لجلد أبناء الجنوب، حيال ما يجري في العاصمة عدن.

 

وأشارت المصادر إلى أن القوات المسلحة، تدرس حالياً، خيارات حاسمة، للتخلص من أي تهديدات تحيق بالعاصمة، مؤكدة أن القوات الجنوبية، لن تحتفظ بصبرها إلى ما لانهاية تجاه التحركات الخطيرة التي تقوم بها قوات طارق عفاش، من خارج العاصمة، وما تمارسه بعض الأطراف من استفزازات داخل العاصمة.

 

الجدير بالذكر أن القوات المسلحة الجنوبية كانت قد رصدت منذ نهاية سبتمبر حدوث تزايد في عمليات التنسيق بين مليشيا حزب الإصلاح، وقوات طارق عفاش، ومليشيا الحوثي الانقلابية، بهدف الحفاظ على هيمنة اليمنيين على الجنوب العربي.

شاهد أيضاً

الإنتقالي يشدد على ضرورة استكمال تنفيذ اتفاق الرياض

    – فري بوست- متابعات بدأت هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، اجتماعها اليوم الاثنين، …