الرئيسية / أخبار اليمن / باعوم في عدن.. انتصارات شبوة تفتح الباب أمام مرحلة جديدة من الاصطفاف الوطني لاستعادة دولة الجنوب

باعوم في عدن.. انتصارات شبوة تفتح الباب أمام مرحلة جديدة من الاصطفاف الوطني لاستعادة دولة الجنوب

فري بوست //


تمثل عودة قائد الحراك الثوري الجنوبي فادي باعوم إلى مدينة عدن اليوم الأحد، خطوة أخرى لتعزيز وحدة الصف الجنوبي ـ الجنوبي في مواجهة الاحتلال اليمني.

وتأتي عودة القيادي فادي باعوم بالتزامن مع انتصارات ساحقة حققتها القوات المسلحة على مليشيات حزب الإصلاح وقوات الاحتلال الشمالي في محافظتي شبوة وحضرموت.
ويرى محللون سياسيون، أن عودة القيادي الجنوبي فادي باعوم إلى عدن والتقائه بقيادة المجلس الانتقالي الجنوبي، تعد خطوة مهمة يمكن من خلالها إغلاق الكثير من الأبواب التي كانت تسعى لاستثمار الخلافات الجنوبية ـ الجنوبية، بهدف تعزيز هيمنة قوى الاحتلال اليمني في أرض الجنوب.

وكان المجلس الانتقالي الجنوبي قد وجه في ابريل الماضي دعوة لكل القوى والمكونات السياسية الجنوبية، للانخراط في عملية تصالح وطنية، ترفع المصلحة العليا للشعب الجنوب، بعيداً عن أي مراهنات عن أي مواقف مسبقة أو مراهنات على الخارج.

وقال فادي باعوم في منشور على صفحته بفيس بوك: “برعاية الله وحفظة توصلنا صباح هذا اليوم الأحد الى عاصمتنا عدن بين أخوتنا ورفاقنا وذلك بدعوة كريمة من نائب رئيس المجلس الرئاسي رئيس المجلس الانتقالي اللواء عيدروس الزبيدي ورعاية اللواء أحمد بن بريك رئيس الجمعية الوطنية للانتقالي وذلك بعد وساطة مكوكية قادها المناضل الشاب مروان الحمومي وأثمرت بمصالحة وطنية جنوبية رائعة”.

تجدر الإشارة إلى أن ميلشيات حزب الإصلاح اليمني، أبدت ردود فعل غاضبة، من عودة باعوم إلى العاصمة عدن، حيث كانت قوى الاحتلال اليمني تعتقد أن قادرة على استغلال حالة العداء بين مكون الحراك الوطني، والمجلس الانتقالي لصالح أجندتها المشبوهة في الجنوب.

شاهد أيضاً

بيان ثوري جديد و(إنذار أخير) للتحالف ومجلس القيادة الرئاسي

بيان ثوري جديد و(إنذار أخير) للتحالف ومجلس القيادة الرئاسي – فري بوست- متابعات كشفت حركة …