شاهد.. وكالة الغذاء الأوروبية تنصح بأكل الديدان

شاهد.. وكالة الغذاء الأوروبية تنصح بأكل الديدان

فري بوست- متابعات

أفادت وكالة سلامة الغذاء التابعة للاتحاد الأوروبي، أمس الخميس، بأن “الديدان آمنة للأكل”.

وعبر موقعها أكدت الوكالة في تقرير علمي نشرته سلامة الديدان الصفراء للأكل، سواء صحيحة أو عن طريق سحقها.

وذكرت الوكالة التي تتخذ من مدينة بارما الإيطالية، مقرا لها، إن الديدان، سواء أكلت كاملة أو في شكل مسحوق، هي وجبة خفيفة غنية بالبروتين أو مكوّنا لأطعمة أخرى.

وألمح الباحثون في الوكالة إلى إمكانية حدوث تفاعلات تحسسية، اعتمادا على نوع التغذية المقدمة للحشرات، والمعروفة رسميا باسم يرقة “تينبريو مولتور”.

وشددت على أن “الطعام الجديد” آمن بشكل عام في ظل الاستخدامات المقترحة ومستويات الاستخدام.

ونتيجة لذلك، أجاز الاتحاد الأوروبي تناول الديدان بنفس الطريقة التي دافعت بها منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة في عام 2013 عن الحشرات الصالحة للأكل كغذاء قليل الدسم وعالي البروتين للأفراد والحيوانات الأليفة والماشية، فضلا عن كونه مفيدا للبيئة، ويساعد في إطعام الجياع.

يشلر إلى أنه وفي العام 2014 نصح خبراء بتناول وجبات من الحشرات، نظراً لفوائدها الصحية، ولمساهمة ذلك في القضاء على ظاهرة الجوع المستفحل في عدد من دول العالم، ويرون أن الحشرات بديل جيد للحوم والحليب.

فبحسب موقع “دي دبليو” شدد البروفسور فان هويس من هولندا يشدد على أهمية توعية الناس بإيجابيات تناول وجبات من الحشرات بشكل مستمر، خصوصاً أن حشرات كالدود مليئة بالبروتينات، ويمكن أن تكون بديلاً للحليب واللحوم.

ويرى الخبير الهولندي أنه يمكن أكل الدود كليا من دون رمي بعض أجزائه، على عكس لحوم الدجاج أو الخنزير التي يجب التخلي عن 55 بالمئة منها لأنه غير صالح للأكل. ويرى الخبير الهولندي أن هذا دليل مُقنِع للتحول إلى وجبات الحشرات كبديل. ولا يخفي البروفسور فان هويس أن تغيير عادات الأكل لدى الناس من اللحوم إلى الحشرات يحتاج إلى الكثير من الوقت.

جدير بالذكر أن بلدانا كثيرة يأكل الناس فيها الديدان وأنواعا من الحشرات كبلدان آسيا، غير أن العديد من شعوب العالم خصوصاً في أوروبا وأمريكا الشمالية يتقززون من سماع ذلك، وبالأحرى من رؤيته أو أكله. ويعتبر بعض الخبراء في مجال التغذية هذا التقزز من أكل الحشرات خطأ كبيراً، لأن الحشرات من شأنها تعويض النقص الحاصل في مجال التغذية في عدد من دول العالم، أو التي استفحلت فيها المجاعة كما هو الحال في عدد من الدول الإفريقية.

وتم في ألمانيا وهولندا فتح مطاعم لتقديم وجبات أكل من الدود، كما تقدّم للناس دروساً في طريقة طبخ أكلات بالدود أو مختلف أنواع الحشرات، كبديل عن اللحم. ورغم أن غالبية الزبائن يجربون تلك الوجبات مرة واحدة.