شبوة.. مواجهات مسلحة بين قيادة محور عتق ومسلحي الكتيبة الأولى

شبوة.. مواجهات مسلحة بين قيادة محور عتق ومسلحي الكتيبة الأولى

 

فري بوست- متابعات

تواصلت المواجهات داخل معسكر اللواء 30، محور عتق، بين مسلحي الكتيبة الأولى، تدخل سريع، ومسلحين يتبعون قيادة اللواء، في عتق عاصمة محافظة شبوة.
مصادر محلية أكدت أن الاشتباكات مستمرة منذ مساء الاثنين بالأسلحة المتوسطة والخفيفة، فيما أعلنت حراسة محور عتق انضمامها إلى أفراد الكتيبة الأولى، بقيادة أحمد عبدربه لشقم باراس العولقي، والذي رفض في وقت سابق قرار قائد اللواء عزيز ناصر العتيقي بإقالته.
وبحسب المصادر، فإن المواجهات اندلعت، بعد تكليف العتيقي لجنة لاستلام سلاح الكتيبة، ما اعتبره الجنود قراراً بتفكيكها، بعد فشله في فرض إقالة لشقم.
تأتي المواجهات بعد انسحاب الكتيبة -في 21 سبتمبر الماضي- من جبهة شقرة، بمحافظة أبين، بعد اتهامها للعتيقي -قائد اللواء 30، محور عتق، بنهب مستحقات أفرادها، ونهب تعزيزاتهم العسكرية، ما دفع الأخير إلى إقالة قائد الكتيبة، وهو القرار الذي لم يتمكن من تنفيذه حتى اليوم.
مصادر عسكرية ذكرت رواية أخرى للأحداث، وأكدت أن من يقود المواجهات حالياً عن الكتيبة الأولى هو أركان الكتيبة، القائد سيلان الطوسلي، والذي يرفض قرار إقالة لشقم المتواجد حالياً في الخارج للعلاج، بعد تعرضه لمحاولة اغتيال في يونيو الماضي، من قبل مجهولين.
وكان عزيز العتيقي قد أصدر مؤخراً أوامر بمنع الطوسلي من دخول مقر اللواء في عتق، على خلفية انسحاب الكتيبة من مواقعها في جبهة شقرة بأبين، قبل أيام.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى