خطورة هذه العلامات في الجسم تنبهك إلى ضرورة تناول المكملات الغذائية فورا

خطورة هذه العلامات في الجسم تنبهك إلى ضرورة تناول المكملات الغذائية فورا

فري بوست- متابعات

تعد الفيتامينات والمعادن ذات أهمية كبيرة لصحة الإنسان، خاصة إذا كان الجسم غير قادر على إنتاج أو امتصاص ما يكفي من العناصر الغذائية، فلن يتمكن من النمو والعمل بشكل صحيح.

ويظهر تأثير نقص الفيتامينات عندما لا يستهلك الناس كميات كافية من العناصر الغذائية في نظامهم الغذائي أو إذا كان جسم الشخص غير قادر على استخدام العناصر الغذائية بفعالية.

ويعطي الجسم مؤشرات مختلفة لإعلامك بأن لديك نقصًا في عنصر غذائي معين، و يكشف تقرير لموقع “Medlife”، عن العلامات التي تشير إلى مشكلة في نقص الفيتامينات في الجسم.

الكدمات والنزيف

نقص فيتامين “ج” ، يؤدي إلى ظهور أعراض مثل نزيف الأنف والتهاب اللثة وكدمات سهلة، وفيتامين سي هو أحد مضادات الأكسدة التي تلعب دورًا مهمًا في الحفاظ على جهاز المناعة وحماية جسمك من المرض.

وعندما تضعف الأوعية الدموية القريبة من سطح الجلد، فإنها تتمزق وهذا يسبب كدمات و أن ينزف الشخص بسهولة.

في هذه الحالة من المهم أن تسعى للحصول على استشارة طبية إذا لاحظت أن أيًا من هذه الأعراض يستمر على مدى فترة ولا يوجد سبب أساسي آخر. إلى جانب اتباع نظام غذائي صحي، وغالبا قد يصف الطبيب مكملات غذائية من فيتامين سي. يمكنك أيضًا تضمين فيتامين سي في نظامك الغذائي مع عناصر غذائية مثل الليمون وعصير البرتقال والفراولة والبابايا.

التعب والإرهاق غير المبرر

يحدث نقص الكالسيوم عندما يفتقر الجسم إلى كميات كافية من فيتامين “د” أو بسبب سوء امتصاص العناصر الغذائية، وهذا يؤدي إلى تدهور العظام ويقلل من مستويات الطاقة لدي الإنسان.

لذلك، قد يتسبب نقص فيتامين (د) في الشعور بأعراض التعب المفاجئ أو غير المبرر. وعلى الشخص إذا لاحظ هذه الأعراض استشارة الطبيب الذي في غالب سيصف له مكملات فيتامين “د” الضرورية. ومع ذلك، جنبًا إلى جنب مع هذه المكملات، يجب تضمين الأطعمة الغنية بفيتامين “د”، مثل الحمص واللبن والحليب، في النظام الغذائي.

ضعف العضلات

يعد فيتامين “هـ” ضروريا للحفاظ على عمل الجهاز المناعي ولتفاعل الخلايا بسلاسة مع بعضها البعض، وحتى يتمكن الجسم من العمل بكفاءة.

ونقص فيتامين “هـ” قد يؤدي لحدوث تقلصات في الساق بانتظام، وغالبا ما يحدث هذا النقص بسبب سوء امتصاص الدهون في الجسم. ينتج عنه مشاكل عصبية ويقلل من الدورة الدموية. كما أنه يسبب أعراضًا مثل ضعف العضلات وتشنجات في الساق أو اليد.

نقص فيتامين “هـ” هو حالة صحية خطيرة يمكن أن تسبب أعراض أخرى، وفي هذه الحالة يصف الطبيب اتباع نظام غذائي غني بفيتامين”هـ” ويصف أيضًا مكملات فيتامين “هـ”.

ومن الأطعمة الغنية بفيتامين “هـ” البروكلي ودقيق الشوفان والبيض والسبانخ.

الرؤية الضبابية

العين من أكثر العلامات التي تدل على نقص مستويات فيتامين “ب 12” في الجسم، لأن نقصه عن المعدل الطبيعي يؤدي إلى ضعف النظر، نتيجة اعتلال العصب البصري، وهي حالة مرضية تسبب تشوش الرؤية، بسبب تعطل الإشارة العصبية التي تنتقل من العين إلى الدماغ.

ومن أعراض نقص فيتامين “ب 12” كذلك التعب والغثيان وفقدان الشهية وضعف العضلات واحمرار العين بالدم.

وهذا الفيتامين ضروري لعمل الجسم بشكل سليم. خاصة وإنه يلعب دورًا مهمًا في عملية الهضم وتكوين الحمض النووي الخاص، وكذلك خلايا الدم الحمراء.

ولا ينتج الجسم فيتامين “ب 12” بمفرده، لذلك، يعتمد الأمر على تناولك هذا الفيتامين من خلال نظامك الغذائي.

جفاف العين

لنقص فيتامين “أ” في الجسم تأثيرات سلبية على صحة العين، فهو مسؤول عن الرؤية الجيدة والواضحة، ونقصه يؤدي إلى الإصابة بمتلازمة العين الجافة والعمى الليلي، وإذا لم يتم تعويض هذا الانخفاض بتناول الأطعمة والمكملات الغذائية، قد ترتفع فرص التعرض لأمراض التنكس البقعي المرتبطة بالعمى، مثل إعتام عدسة العين والجلوكوما.

ويمكن أن يؤدي نقص فيتامين “أ” إلى ضعف المناعة بينما يحبط إنتاج صبغة في العين ضرورية للرؤية، وتحدث هذه الحالة عادة عند الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الجهاز الهضمي أو أولئك الذين يعانون من نقص الوزن.

وفي حال اكتشاف أي علامة مبكرة لنقص فيتامين “أ”، سيوصي الطبيب بجرعة من المكملات الغذائية. إلى جانب اتباع نظام غذائي غني بفيتامين “أ”. العناصر الغذائية التي تعد مصادر جيدة لفيتامين “أ” هي الجزر والأسماك والبطاطا الحلوة واليقطين.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى