بالفيديو.. الخديعة الكبرى التي سوقتها امريكا للسيطرة على العالم

بالفيديو.. الخديعة الكبرى التي سوقتها امريكا للسيطرة على العالم

 

فري بوست- متابعات

أحداث الحادي عشر من سبتمبر؛ الخديعة الكبرى التي سوقتها أمريكا للسيطرة على العالم في ذكراها الـ19، ما زال لغز الهجمات التي نفذتها 4 طائرات مدنية على أهداف داخل الولايات المتحدة الأمريكية يثير الكثير من الجدل حول منفذي تلك الهجمات.

https://www.alalamtv.net/news/5153096

لماذا توقفت أجهزة المراقبة الأمريكية، ويربط مراقبون بين الأحداث التالية للهجمات وبين ضلوع أجهزة كبرى وليست تنظيمات وأفراد.

ذريعة اتخذتها الولايات المتحدة من بعدها للهيمنة على العالم والتحكم في مصادر طاقته؛ وليس غريبا أن يتجسد كل ذلك في تصريح وزير الخزانة الاميركي السابق بأن من يتحكم في صنبور نفط الشرق الأوسط يتحكم في العالم بأسره.

من هذا المنطلق شنت واشنطن حروبها هنا وهناك؛ فمن الحرب على أفغانستان وصولا إلى احتلال العراق؛ أُدخل العالم في ظلمة ليل أميركي تحت ذريعة مكافحة شبح أسمته الإرهاب.

واستطاعت بذلك خلق المرونة اللازمة لتحقيق أجنداتها الإستراتيجية في العالم دون مساءلات من الداخل أو الخارج؛ مستغلة حالة الرهاب في العالم بعد الحادثة من أجل تمرير مخططاتها خاصة في منطقة الشرق الأوسط وأنحاء العالم.

وهو ما يؤكده تقرير صادر عن جامعة براون الأميركية؛ حيث كشف أن الحروب التي خاضتها الولايات المتحدة تسببت بنزوح ولجوء أكثر من سبعة وثلاثين مليون شخص، منذ أحداث سبتمبر/ أيلول الفين وواحد.

ورغم ان 15 خاطفا من منفذي هجمات سبتمبر البالغ عددهم 19 شخصا هم من السعودية الحليفة لاميركا الا ان واشنطن صبت جام غضبها على افغانستان والعراق.

ولا يخفى على اي متابع مدى الخراب الذي جلبته اميركا لهذين البلدين الذين مازالا يعانيان من تبعات الاحتلال وويلات الارهاب الذي حلّ معه وتدخلها السافر في شؤونها مما فاقم الازمات فيهما الى يومنا هذا.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى