أخبار اليمن

أول طعنة غادرة أسفرت عن مقتل 92 ضابطا وجنديا من الامارات والسعودية والبحرين .. إخوان اليمن سجل أسود في الغدر والخيانة

أول طعنة غادرة أسفرت عن مقتل 92 ضابط وجندي من الامارات والسعودية والبحرين .. إخوان اليمن سجل أسود في الغدر والخيانة

فري بوست- متابعات

يمتلك إخوان اليمن سجلا أسود في الغدر والخيانة بالجيش وقوات التحالف العربي، ففي الرابع من سبتمبر/ أيلول 2015، تعرضت قوات التحالف لطعنة غادرة عندما استهدفت مليشيا الحوثي معسكر صافر بمأرب، ما أسفر عن مقتل 45 من الضباط والجنود الإماراتيين و10 جنود سعوديين و5 بحرينيين فضلا عن 32 يمنيا.

وأكدت مصادر عسكرية يمنية لـ”العين الإخبارية”، أن رئيس أركان الجيش اليمني، وجّه بفتح تحقيق عاجل في الهجوم الصاروخي الذي استهدف ليل الثلاثاء/ الأربعاء، معسكر “صحن الجن” الذي تقع فيه وزارة الدفاع، وسط شكوك كبيرة بتورط الإخوان في التواطؤ مع الحوثيين.

وأشارت المصادر، إلى أن كافة المؤشرات تدل على أن الخيانة من الداخل، حيث تم إرسال إحداثيات الصاروخ بدقة للانقلابيين أثناء اجتماع رفيع لرئيس الأركان الفريق صغير عزيز، بهدف اغتياله.

وأسفر الهجوم عن مقتل النقيب “فهد صغير عزيز”، نجل رئيس هيئة الأركان و7 من الضباط والعسكريين المرافقين له، ووفقا للمصادر، فإن الصاروخ سقط على دورية عسكرية كانت تقل أفراد الحماية الثمانية، بعد انتهاء الاجتماع مباشرة.

وخلال الأيام الماضية، تزادت وتيرة المؤامرات الإخوانية التي يدعمها محور “قطر ـ تركيا”، لطعن التحالف العربي والحكومة الشرعية، بهدف إفساح المجال أمام مليشيا الحوثي الانقلابية، وذلك ضمن مشروع إرهابي تشترك فيه إيران.

وكان الفريق صغير عزيز، والذي ينتمي سياسيا إلى حزب المؤتمر الشعبي العام المناهض للإخوان، أحد أبرز المدافعين عن مأرب من المخططات الإخوانية، حيث استطاع ومعه رجال المقاومة الشعبية، إفشال كافة الهجمات الحوثية عن محافظة مأرب النفطية طيلة الأسابيع الماضية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق