القيادي الإخواني عبدالله صعتر يورد اسم احمد علي عبدالله صالح في خطبتي الجمعة.. ويكشف عن العدو الحقيقي لحزب الإصلاح.. ويوجه رسائل تهديد ووعيد بمن يشكك في الانسحاب التكتيكي من فرضة نهم (تفاصيل+ اسماء

القيادي الإخواني عبدالله صعتر يورد اسم احمد علي عبدالله صالح في خطبتي الجمعة.. ويكشف عن العدو الحقيقي لحزب الإصلاح.. ويوجه رسائل تهديد ووعيد بمن يشكك في الانسحاب التكتيكي من فرضة نهم (تفاصيل+ اسماء)

فري بوست- خاص

شن القيادي الإخواني عبدالله صعتر هجوما عنيفا على العميد طارق محمد عبدالله صالح ونائب رئيس المؤتمر الشعبي العام احمد علي عبدالله صالح الذي يتواجد في ابو ظبي.
وكشف صعتر في خطبتي الجمعة بمسجد الزراعة بمدينة مارب اليوم عن العدو الحقيقي للإخوان ولمليشياته وحزبه.
مشيرا الى ان احمد علي والعميد طارق هما العدوان الرئيسيان لحزب الاصلاح ولقوات الجيش الوطني، واصفا اياهما بالأداة بيد الأمارات.
صعتر لم يكتف في خطبتي الجمعة الى هذا القدر من الإتهامات بل تجاوز ذلك بالقول ان مشكلة الإخوان ليست مع احد من ابناء الوطن ولكنها مع طارق ومن اسماه “المعتوه”، في اشارة إلى أحمد علي عبدالله صالح.
وقال صعتر ان الامارات وطارق واحمد علي هم السبب في انهيار صفوف الجيش الوطني ويخططون للسيطرة على شبوة وتعز والمخا وغيرها من المدن والمنافذ البرية والبحرية والجوية، والمحافظات الغنية بالنفط والغاز.
كما تطرق صعتر الى وضع جبهات نهم ومارب والجوف وسقوطها بيد مليشيات الحوثي، حيث أكد ان استغلال البعض من المواطنين الواقعين في المحافظات المحررة وخصوصا محافظة مارب، ونعتهم للجيش الوطني وللقيادات العسكرية بالفرار أمر مرفوض ولا يمكن السكوت عنه.
لافتا الى اتساع نشاط من اسماهم المفسبكين والمحسوبين على الشرعية وتخوين الجيش والقيادات نتيجة ما حدث في نهم ومارب والجوف، مؤكدا ان هؤلاء هم الخونة وسيلقون وعدا ووعيدا بتهمة التشهير والتخوين ورمي الاتهامات جزافا ومحاولات اضعاف الجيش الوطني والتعاون مع مليشيات الخوثي.
وجدد صعتر تحذيراته لمن يحاول البلبلة او الحديث عن الانسحاب من فرضة نهم والتشكيك في الانسحاب التكتيكي، وقال ان اي مواطن يقوم بذلك لا يلومن إلا نفسه وقد اعذر من انذر.
بدورهم عبر المصلون عن استيائهم نتيجة ما حملته خطبتي الجمعة من جمل تهديد ووعيد، وتحذيرات وتنبيهات مشددة، مؤكدين ان الشيخ عبدالله صعتر خرج عن المألوف ولم يجعل لكلامه اي حدود او مراعاة لحرية المواطنين.
مشيرين الى ان الكم الهائل من التخوين الذي اطلقه الشيخ صعتر يعبر عن قيادات الاخوان التي باتت في حالة تخبط وانهيار بعد ما حدث لها في نهم ومارب والجوف.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى